السبت، 21 سبتمبر، 2013

هل رش البارفان أو المطهرات على الحروق ضار؟

أرسلت قارئة تسأل، هل من السليم طبيا أن أقوم برش الرذاذ المعطر أو الروائح أو بعض المطهرات أو الكحول على الحرق؟ وما ضرر أو نفع هذا على الجلد؟.



أكد الدكتور أيمن محمد أخصائى الأمراض الجلدية، أن هناك بعض الأفعال الخاطئة والشائعة للأسف بين الناس فى التعامل مع الحوادث، وخاصة الحروق التى تحدث فجأة، وضع بعض الأشخاص المواد الكيميائية الغريبة على الحروق فور حدوثها، اعتقادا أنها تعمل على علاج الحرق فى حين أنها قد تتسبب فى مشكلات كبيرة للجلد ولا تعالج الحرق، وقد تتسبب فى تشويه الجسم أيضا فى بعض الحالات.



وأكد أنه لا يجب وضع الرذاذ المعطر أو الروائح أو أى نوع من أنواع الكحول، أو حتى المطهرات الموجودة فى المنزل على الحروق، فكل هذه المنتجات غير صالحة للتعامل مع الحرق، والاعتقاد بأنها تعالج الحرق اعتقاد خرافى خاطئ.



وأوضح أن الضرر يكمن فى أن هذه المنتجات إذا ما وضعت على الجلد المحروق تعمل على إفساد وإتلاف الخلايا والأنسجة الموجودة فى مكان الحرق، وتؤدى إلى إفساد الأنسجة تماما، وهذا الضرر الأولى على المدى القريب، موضحا أنه يعمل بالطبع على تشويه الجلد مكان الحرق تماما، ويتطلب بعد ذلك علاج تجميلى بجانب علاج الحرق إن أمكن ذلك، وهذا هو الضرر الأخطر الذى يحدث على المدى الطويل، لأن التشويه الناتج عنها قد لا يعالج إلا بعمليات التجميل.






المصدر اليوم السابع

0 التعليقات:

إرسال تعليق