الأحد، 22 سبتمبر، 2013

عقاقير "ستاتين" الخافضة للكولسترول ترفع خطر الإصابة بالعمى

العقاقير التى تنتمى لمجموعة "ستاتين" الخافضة للكولسترول، تعد أحد أهم الأدوية التى يستخدمها الملايين من الأشخاص يوميا لخفض نسب الكولسترول بالدم والحد من فرص الإصابة بأمراض القلب، ومنع تكون الجلطات، ومن أبرز الأدوية التى تنتمى إلى تلك المجموعة، عقار أتورفاستاتين وسيمفاستاتين وروزفاستاتين.



وكشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من الولايات المتحدة الأمريكية عن معلومات جديدة، وخطيرة للغاية بشأن عقاقير ستاتين الخافضة للكولسترول، وأكدوا أنها ترفع خطر الإصابة بمرض الكتاراكت، أو المياه البيضاء بنسبة 27%، وهى أحد أبرز الأمراض المسببة للإصابة بالعمى.



ومن المخاطر الأخرى التى قد تسببها عقاقير "ستاتين": مرض السكر من النوع الثانى والإمساك والصداع وفقدان الشهية، وأكدت وكالة تنظيم الأدوية الأمريكية أن تلك الأدوية قد تسبب الإصابة أيضاً باضطرابات النوم وفقدان الذاكرة والعجز الجنسى والاكتئاب، وهو ما يؤكد خطورة تلك الأدوية.



ويشير الباحثون إلى أن الإنسان يجب أن يحصل على تلك الأدوية فقط إذا كان يملك فرصا للإصابة بالأزمات القلبية، أو السكتة الدماغية، بنسبة تفوق الـ20% على الأقل خلال العشر سنوات اللاحقة.

وشملت الدراسة 14000 شخص، واستمرت الأبحاث لمدة تزيد عن الثمانية أعوام، وجاءت هذه النتائج فى المجلة العلمية "JAMA Ophthalmology"، وذلك على الموقع الإلكترونى الخاص بها، فى التاسع عشر من شهر سبتمبر الجارى.







المصدر اليوم السابع

0 التعليقات:

إرسال تعليق