السبت، 21 سبتمبر، 2013

ماذا يفعل مريض الغدة الدرقية بعد الجراحة؟

عندما يقرر الجراح، أن المريض يحتاج إلى جراحة لاستئصال الغدة الدرقية، يبدأ المريض فى طرح العديد من الأسئلة وهنا نجيب على بعض هذه الأسئلة:



أشار د. شريف نبيل أخصائى جراحة المناظير والسمنة بمستشفى مصر للطيران إلى التالى:



أولا: يحتاج المريض بعد العملية إلى تعويض هرمون الثيروكسين، لتعويض غياب الغدة، ولضبط الجرعة المناسبة لكل مريض يجب عمل تحاليل دورية للمريض كل 3 شهور العام الأول بعد الجراحة ثم مرتين سنويا بعد ذلك.

ثانيا: إذا شعر المريض بشعور كالاختناق بعد الجراحة يجب استدعاء أو اللجوء للطبيب فورا.

ثالثا: قد يحدث تغير طفيف فى الصوت أو بحة بعد العملية ولكنه يكون مؤقتا وإذا استمر فترة طويلة يجب مراجعة الطبيب.

رابعا: فى بعض الأحيان يحدث بعض التنميل فى الأيدى والأقدام وحول الفم وهذه أيضا يكون مؤقتا، وقد يحتاج المريض لأقراص الكالسيوم لبعض الوقت ويحدث هذا إذا تأثرت الغدة الجار درقية أثناء الجراحة.

خامسا: يقلق المرضى من شكل الجرح بعد الجراحة حيث إنه فى الرقبة، ولكننا عادة ما نغلق الجرح بطريقة تجميلية حيث لا يكون ملفتا بعد الجراحة وبعد 6 شهور تكون ملاحظة وجود جرح صعبة.

سادسا: يهتم المريض بموعد عودته إلى عمله وحياته الطبيعية وعادة ما يستطيع المريض العودة للعمل بعد أسبوع، وينصح بعدم حمل أية أوزان ثقيلة أول 4 أسابيع عقب الجراحة.

سابعا: فى بعد الجراحات يكون استئصال الغدة كلى والبعض الآخر يقوم الجراح باستئصال فص من الغدة، وبالطبع هذا يرجع لوجود الاختلاف من حالة إلى أخرى.

ثامنا: لا يكون هناك اختلاف فى أنواع الطعام بعد الجراحة ولا ينصح بتجنب أى نوع من الأغذية بعد العملية.

تاسعا: فى حالة الأورام السرطانية بالغدة فيحتاج المريض إلى علاج باليود المشع عقب الجراحة وذلك بالتنسيق مع طبيب الأورام.

عاشرا: يحتاج المريض للوجود بالمستشفى يوم أو اثنان بعد الجراحة.









المصدر اليوم السابع

0 التعليقات:

إرسال تعليق