الخميس، 1 أغسطس، 2013

التمارين الرياضية والغذاء السليم تحمى من الإصابة بالانزلاق الغضروفى

يعانى الكثير من الأشخاص وخاصة كبار السن منهم من الآلام الانزلاق الغضروفى أو ما يعرف باسم (الانفتاق) ويفسر الدكتور ضياء السيد أخصائى العظام وجراحة اليد، أن ذلك الألم قد يحدث نتيجة حدوث شد مفاجئ، وخاصة فى الفقرات العنقودية أو القطنية كما فى الحوادث الشديدة، وقد يحدث الانزلاق بصورة متدرجة على مدى أسابيع أو حتى أشهر.



أضاف ضياء أن عند حدوث انزلاق الغضروفى يحدث ضغط على جذور الأعصاب وبالتالى يعانى المريض من الآلام، وقد يحدث هذه الآلام بسبب التقدم فى العمر فإن المفاصل تفقد مرونتها وقوتها بالإضافة إلى أن نمط الحياة الشخص يعتبر أحد أهم العوامل المؤثرة فى الإصابة الانزلاق.



كما أن عدم ممارسة الرياضة أو التمارين البسيطة كالمشى والجرى يحدث نوعا من تجفف السائل الغضروفى كما أن النظام الغذائى غير المتوازن قد يكون سبب فى الإصابة بالانزلاق.



بالإضافة إلى عدم مراقبة الوزن والزيادة فى الوزن لها أضرار، ليس على الفقرات العصبية كما أن التدخين من العوامل التى تساهم فى الإضرار بصحة الإنسان وأيضا فى تجفف السائل الغضروفى.



كمان أن الجلوس بوضعية غير سليمة من شانها الإضرار وخاصة لدى السيدات المحجبات، فعند ارتداء الحجاب بصورة خاطئة فإنه قد يؤثر على الفقرات القطنية، وتكون عرضة للانزلاق لألم غير واضح أو حاد أسفل الظهر، يزيد فى شدته بحركات أو أنشطة مثل المشى أو الجلوس.



تستخدم الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسى. لإعطاء مناظر ثلاثية الأبعاد للفقرات القطنية لتبين لنا مدى الضرر الذى لحق بالفقرات.



ولتفادى الوصول لهذه الحالة يجب علينا أولا المحافظة على سلامة العمود الفقرى والانتباه أثناء حمل الأشياء برفعها باستخدام الركبتين، وليس عن طريق عضلات الظهر وممارسة المشى والحفاظ على الوزن ونصيحة لمن أجروا جراحات للعمود الفقرى الابتعاد عن العادات الخاطئة وأهمها رفع الأوزان الثقيلة والجلوس.






المصدر اليوم السابع

0 التعليقات:

إرسال تعليق