الثلاثاء، 25 يونيو، 2013

كيفية تعامل الطبيب مع طعنات الصدر

الطعن فى الصدر من المشكلات التى تعانى منها المستشفيات فى الوقت الحالى وفى وقت حدوث الكثير من الحوادث الأمنية، فيطعن المريض فى صدره، بسبب تعرضه لسطو أو حادث، والطعن بالسكين فى الصدر مشكلة كبيرة يجب دخول المريض على إثرها حجرة العمليات، هذا ما أوضحه الدكتور محمد المغاورى عبده، استشارى الجراحة العامة بمستشفى أحمد ماهر التعليمى.



والطعنات فى الصدر تتسبب فى أغلب الحالات فى حدوث نزيف شديد فى التجويف البلورى وقد تصاب الرئة بشكل مباشر وينتج عنها أيضا نزيف غزير جدا، والمشكلة فى هذا النزيف أنه فى الغالب يضغط بشدة على الرئة مما يتسبب فى إحداث ضيق شديد فى التنفس، وقد يتطور الامر إذا لم يتم استقبال الحالة وعلاجها بأسرع وقت ممكن إلى اختناق الإنسان ووفاته.



ويضيف الدكتور محمد، أن النزيف الشديد فى هذه المنطقة يؤدى إلى دخول الهواء بكميات كبيرة جدا، بما يضغط على الرئة بشكل قوى ولا تستطيع وحدها التخلص من كمية الهواء مرة أخرى ويجب علاج الحالة فى خلال بضع دقائق.



ويتم علاج الحالة بإجراء جراحة بسيطة جدا فى الاستقبال بوضع أنبوب صغير صدرى بين الضلوع ويوضع فى التجويف البلورى ويتم إيصالها بخرطوم غاطس تحت المياه بحيث يخرج الهواء ويتم تفريغه تماما وكذلك دم النزيف لمساعده الرئة على التمدد وإعادتها لوضعها الطبيعى لإنقاذ المريض.









المصدر اليوم السابع

0 التعليقات:

إرسال تعليق